الأرق

العديد من عملائنا الذين يعانون من الأرق يشتكون من “إنشغال الفكر” الذي يبقيهم مستيقظين وقت النوم. بعضهم يعاني من الإجهاد أو الضغط النفسي المزمن الذي لا يستطيعون الفكاك منه مع نهاية اليوم و دخول وقت النوم. البعض الآخر يخلد الى النوم بلا مشاكل إللا أنهم يستيقظون خلال النوم أو في ساعات الصباح الباكرة جدا. التغذية العصبية الراجعة تساعد في تهدئة العقل المنشغل بالتفكير و تساعد على راحة الجسم المتعب و المرهق. حين يهدأ العقل و يرتاح الجسم يصبح الحصول على قسط وافر من النوم أثناء الليل أكثر سهولة و يسر لدى المصابين بالأرق. عملائنا يقولون (بعد العلاج) بأن نومهم أصبح أكثر كفاءة و أكثر تجديدا للنشاط.